الجمعة 24 مايو 2024 مـ 07:07 صـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الصفوة

صفعة روسية وإيرانية أمام ”إسرائيل” في مجلس الأمن

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

في خطوة استباقية؛ أعلنت الخارجية الايرانية، اليوم الأثنين، أنّ سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، شدّد في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسين عبد اللهيان، على أنّ روسيا ستدافع بقوة عن الخطوة المشروعة لإيران بمجلس الأمن.

هذا، ووجه "لافروف" تعليقًا بشأن الهجوم الإيراني على تل أبيب، وفق بيان الخارجية الإيراني، قائلاً: "الرد الايراني كان مبنيًا على الرد المسؤول، ومقرونًا بضبط النفس"، لافتًا: "روسيا لم تشك بأن إيران سترد على الاعتداء الإسرائيلي على قنصليتها في دمشق".

ووصف لافروف رفض بعض الدول إدانة الهجوم على القنصلية الإيرانية في جلسة مجلس الأمن "بالمؤسف".

من ناحيته، أكد أمير عبد اللهيان أنّ رد طهران سيكون أقوى وأشد في حال أقدم الكيان الصهيوني على عمل جديد ضدها، مضيفًا أنّ عمليات إيران كانت محدودة وهدفها ردعي، وهي عقوبة وتحذير للكيان الصهيوني.

من جهته، قال مساعد الشؤون الدولية لرئيس السلطة القضائية وأمين لجنة حقوق الانسان في إيران، كاظم غريب آبادي، إنّ الرد الإيراني على الكيان الصهيوني كان خطوة قانونية تنطوي تحت ميثاق الأمم المتحدة وضمن أطر القانون الدولي.

وتابع أنّه "من الناحية القانونية لا يحق للمنظمات الدولية اعتبار هذه الخطوة انتهاكاً للقوانين والمقرارات الدولية".