الأحد 23 يونيو 2024 مـ 05:41 صـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الصفوة

سيناء خط أحمر... يوسف الشريف يعلق على الأزمة الفلسطينية

يوسف الشريف
يوسف الشريف

كتب النجم يوسف الشريف تغريدة على حسابه الخاص على موقع تويتر، يعلق فيها على الأوضاع الحالية التي تجري على أرض فلسطين، والإعتداءات المكثفة على غزة من قبل الاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

وجاء في التدوينة “سيناء خط أحمر.. الجيش المصري خط أحمر.. تحيا مصر.. افتخر بجيش مصر.. أسود الجيش المصري”.

فنانون يدعمون القضية الفلسطينية

خلال ما تشهده أرض فلسطين العربية من قصف منذ يوم 7 من أكتوبر الجاري، وقتل المدنيين دون ذنب يذكر، فقد تسبب المشهد المروع في غزة إلى انتفاضة عدد كبير من الفنانين على المستوى العربي والعالمي، وكان آخر ما تفاعل معه الفنانين، هو قصف مستشفى المعمداني في القطاع، ومن هؤلاء الفنانين:

نشرت النجمة يسرا على حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات“إنستجرام”، قائلة: "حسبنا الله ونعم الوكيل.. كارثة إنسانية ومجزرة وحشية ومنتهكة لجميع القوانين الدولية والإنسانية وجريمة تفوق كل ما سبق، غزة اللهم برداً وسلاماً على أهلنا في {ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار}".

بينما نشر المطرب راغب علامة منشورا على حسابه الرسمي بتطبيق “إكس” أو تويتر سابقا، قائلا: "الآن وبعد هذه المجزرة، صار واضحاً للعالم ودليلاً قاطعاً بأن مشكلة العدو الصهيوني المجرم ليست مع حركة حماس! هذا الحقد الأعمى وجريمة الحرب هذه هي دليل قاطع بأن مشكلة الصهاينة هي مع الطفل الفلسطيني والشعب المدني الفلسطيني!".

وعلقت الفنانة "دنيا سميرغانم" على ما يحدث في أهل فلسطين، على حسابها بتطبيق “إنستجرام”: "أنا مش لاقية كلام أقوله، حسبي الله ونعم الوكيل، ربنا يقويكم وينصركم ويصبركم، هو ربنا بس اللي قادر ينجيكم وهينجيكم بإذن الله.. قلوبنا معاكم والله كلنا".

وعلق الفنان محمد هنيدي على وحشية الاحتلال الغاشم، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع إكس: «‏‎‏‎واحدة من أبشع المجازر في التاريخ.. أكثر من ألف شهيد من الأطفال والنساء والرجال وكبار السن.. أبرياء رايحين يتعالجوا في آخر مستشفى موجودة في غزة.. قتلهم الاحتلال بدم بارد وسط رعاية الغرب ودعمه.. مجزرة بشعة».

وتحدث الفنان نبيل الحلفاوي في تدوينة على تطبيق « إكس»، قائلا: “‎‏‎مجزرة مستشفى المعمداني فظائع النازية الهولوكوست التي يحاكم من يشكك فيها في إسرائيل و16 دولة أوروبية، عادت حية أمام أعيننا لا تحتمل الشك على يد نسل ضحاياها”.

وتابع الحلفاوي: “إبادة جماعية لم ترتكبها إسرائيل وحدها بل شاركت فيها دول كبرى من خلال منحها دعما وغطاء ورفضا لوقف إطلاق النار في مجلس الأمن”.