الخميس 29 فبراير 2024 مـ 06:13 صـ 19 شعبان 1445 هـ
موقع الصفوة
رئيس التحرير محمد رجبالمشرف العام رحاب غزالة

إيهاب وهبي يكتب دولاب ملابسنا

المستشار إيهاب وهبي
المستشار إيهاب وهبي


في ظل متغيرات معاصره وأخري قديمه وذكريات اليمه ومستقبل يتحسس الخطي يبقي دولاب الملابس مليء بملابس باليه. رائحة الركود تنبعث من داخله . نعم تلك حالة امه ارتضت ان تعلق أخطاء أنظمتها فوق شماعة مكسوره .امه تعاني من الجهل والتجهيل .تعاني من الفقر ..الفقر بكافة أشكاله حتي لغته العربية لغة القرآن تعاني علي السن ناطقيها .كل ذلك وأكثر ولا حياء لمن تنادي . الكل مخطيء الكل يأن ويشتكي ولا يواجه حقيقته الا بمبررات تعلقه علي شماعته المكسورة الباليه التي صنعها بايدي هزيله مرتعشة خوفا وتملقا ورياءا . فإذا كان لسان حال الفقير المعدم الذي مورست عليه وعلي أجداده وأبناءه أشد أنواع التهميش واغتصبت حقوقه وعاش ويعيش حياه غير اداميه بمبررات واعذار ومبررات واعذار لمن أحدث به هذا . بل حتي لخراب نفسه . تلك هي المسأله التي لا جواب لها الا اللامبالاه والمزيد من الملابس الباليه والشماعات المكسورة. قد يظن البعض أنها حاله من حالات التشاؤم وقد يظن البعض اني أصدر حالة من حالات قتل الأمل وتهبيط الهمم ولكنها الواقعية تفرض نفسها بصيغة الواقع وصوره المعكوسه عبر مرآة حياة . قد أكون باحثا عن مخرج الا انني مؤمن بان لا مخرج ولا حلول الا من خلال العدل والتعليم وخلق أجيال جديده يوضع بداخلها معايير الانتماء… معايير الصدق ..معايير ..المواجهة بالعلم .. معايير تنفي خراب النفوس .. معايير تمنع مجرد ظهور الخبيث .. معايير ترتيب دولاب ووضع ملابس جديده داخله معايير القاء شماعه مكسوره خارج دولاب حياتنا القادمه