الإثنين 15 يوليو 2024 مـ 05:57 صـ 8 محرّم 1446 هـ
موقع الصفوة
رئيس الوزراء يتابع جهود توافر الأدوية والتعامل مع مشكلة النواقص الرئيس السيسي يتسلم أوراق اعتماد 12 سفيرًا جديدًا لدى مصر وزير الشئون النيابية: تعاون وتنسيق الوزارات مع بعضها البعض أمر إيجابي وزير التموين يستقبل وفدا من الاتحاد العام للغرف التجارية رئيس الوزراء يُصدر قرارا بتشكيل المجموعة الوزارية الاقتصادية رئيس الوزراء يستقبل رئيس جمهورية صربيا بمقر الحكومة في العاصمة الإدارية الجديدة رئيس اقتصادية قناة السويس: وضع حجر الأساس لأول مشروع بالقنطرة غرب الصناعية يعكس نجاح جهود الهيئة مرصد المالية: الوزارة لا تستهدف طرح الأصول الإنتاجية موعد نهائي يورو 2024 والقنوات الناقلة «المشاط» توقع 3 مذكرات تفاهم مع اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح «NDRC» والوكالة الصينية للتعاون الدولي الإنمائي وزير قطاع الأعمال: «النصر السيارات» كيان صناعي مهم نحرص على تنميته ودعمه بالتكنولوجيا الحديثة وزير الإسكان يتفقد موقف تنفيذ 3068 وحدة و310 فيلات بالتجمع العمراني «صواري» في الإسكندرية

رئيس الوزراء يتابع جاهزية المتحف المصري الكبير للافتتاح وتطوير المناطق المحيطة

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا؛ لمتابعة جاهزية المتحف المصري الكبير للافتتاح، وتطوير المناطق المحيطة، وذلك بحضور كل من أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، واللواء عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير، وباسل سامي سعد، رئيس مجلس إدارة شركة الداو للتنمية السياحية، ويمنى البحار، مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية.

واستهل رئيس مجلس الوزراء الاجتماع، بالتأكيد أن العالم ينتظر الافتتاح الرسمي للمتحف المصري الكبير، الذي يُعد أكبر متحف في العالم لما يحويه من عدد كبير من القطع الأثرية المميزة والفريدة، وكذا قاعات العرض التي تستخدم أحدث أساليب وتقنيات العرض المتحفي؛ لإظهار تاريخ الحضارة المصرية القديمة، لذا فالأمر يتطلب منا إضافة اللمسات الجمالية للمنطقة المحيطة بالمتحف، وكذا جميع الطرق المؤدية إليه.

كما أكد الدكتور مصطفى مدبولي أهمية إقامة عدد من الفنادق العالمية في هذه المنطقة، وكذا الاستفادة من وجود مطار " سفنكس" في جذب أكبر عدد من السائحين من مختلف أرجاء العالم، وخاصة المهتمين بالحضارة المصرية القديمة.

وصرح المستشار محمد الحمصاني، المتحدث الرسميّ باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع شهد استعراض آخر مستجدات الموقف الحالي لمشروع المتحف المصري الكبير، ولا سيما ما يتعلق بالأعمال التي يتم تجهيزها داخل قاعات العرض الرئيسية، بالإضافة إلى جاهزية كل من قاعات العرض المتحفي، ومتحف مراكب الملك خوفو للتشغيل، وكذا قاعة عرض الملك توت عنخ آمون، وترتيبات العرض المتحفي (فتارين – قواعد القطع الأثرية – وحدات التثبيت – الوسائط المتعددة).

وأضاف المتحدث الرسميّ أن الاجتماع تطرق كذلك إلى موقف تنفيذ أعمال التجميل والتطوير الجارية بالمناطق المحيطة بالمتحف، وذلك أسفل الممشى السياحي، وفي ميدان الرماية، وأسفل الطريق الدائري، وعلى طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، إلى جانب مختلف الطرق المؤدية إلى المتحف، وتشمل تلك الأعمال تنفيذ زراعات ومُسطحات خضراء، وتطوير ميدان الرماية، وتركيب أنظمة الإضاءة والإعلانات والديكورات، ورفع كفاءة الأسوار والعمارات السكنية المجاورة للمتحف، وتنفيذ الهوية البصرية للطريق الدائري، بالإضافة إلى الزراعات وتنسيق الموقع العام بالمسارات التي تقود إلى المتحف.

وأضاف المتحدث الرسميّ أن باسل سامي أكد، خلال الاجتماع، أن ما يحدث من تطوير في منطقة المتحف شجعنا لفتح غرف فندقية جديدة في الفنادق التابعة لنا يزيد عددها على 250 غرفة، كما يتم الاستعداد لافتتاح فنادق جديدة في المنطقة، باعتبار أن المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به تستحق أن يكون بها أفخم الفنادق العالمية؛ من أجل تقديم خدمة فائقة لرواد أكبر وأعظم متحف في العالم.

وشهد الاجتماع استعراض موقف الفنادق التابعة لشركة الداو للتنمية السياحية، خاصة القريبة من المتحف المصري الكبير.

موضوعات متعلقة