الصفوة
  • Dar al emarat
” محدش غيرى وليل العبابدة ” لـ ”أشرف عتريس”قضية انوف على مسرح قومية المنياافتتاح مركز عالمي للإصلاح والتأهيل بوادي النطرون يضم مجمع محاكم وعنابر وفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان.. صور وفيديومدحت بركات يكتب عن نصر أكتوبر في الذكرى الـ48: أكتوبر بطولة لاتنسىبسبب استغلال منصبهما.. وزير الداخلية ينهي خدمة ظابط وأمين شرطةكذب ادعاءات جماعة الإخوان بشأن وفاة مساجين لقصور الرعايةحقيقة القبض على إيمان البحر درويش واحتجازهسيد عيسي : أبطال المارد الأحمر يواصلون الانتصارات وشكرا للرئيس داعم الرياضة الأول في الوطنمجاهد نصار : مُخصصات جهاز تنمية المشروعات ارتفعت لـ1.4 مليار جنيه في مبادرة حياة كريمة الرئاسية لخلق الآلاف من فرص العملسيد الكرماوي : قرارات الرئيس تُعزز العمل القضائي واستقلاليته والتكافؤ للرجل والمرأةزكي عباس  ”مصر تشهد تحولات جذرية في مجال تطوير التعليم طارق الطويل: سياسات السيسي في حوض النيل حولت مصر لقوة إقليمية 
السياسة

السوشيال ميديا لـ«جمال عيد وحسام بهجت»: لن ننسى دعمكم للجماعة الإرهابية ومتاجرتكما بدماء الشهداء

الصفوة

لا تتوقف الأذرع الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية، عن محاولات نشر الأكاذيب وتزييف الحقائق، تنفيذًا لتوجيهات الجماعة، التي تسعى لخلق حالة من عدم الاستقرار وإثارة الرأى العام في البلاد.

مطالبات عديدة يطلقها جمال عيد وحسام بهجت، بالإفراج عن العناصر الإرهابية المحبوسين بموجب أحكام قضائية، لتورطهم في قضايا تهدد الأمن القومي، وهم الأمر الذي دعا رواد السوشيال ميديا، للرد عليهم، حيث وصفوهما بأنهما «رؤوس الفتنة»، ولم يقفا مرة واحدة في صف الشعب، ومصلحة الوطن.

وأضاف رواد السوشيال، أن «عيد وبهجت»، دائمًا ينحازان لصالح الخونة والموالين لجهات تسعى لتخريب الوطن، مؤكدين أنهما لا يخجلان من دعم جماعة الإخوان الإرهابية، والدفاع عن عناصرها، والمطالبة بالإفراج عن عناصرها، متناسين تورطهم في جرائم القتل والترويع، وأياديهم ملطخة بدماء الشهداء.

ووجه رواد السوشيال ميديا، عدة أسئلة لـ«عيد وبهجت»، هل نسيتم دعمكم للجماعة الإرهابية، وأحتفالكم معها بسرقة مصر في غفلة من الزمن.. وهل نسى الشعب أن بلدكم كادت تنهار، بسبب هذا الخليط القذر، من العملاء عبدة الدولار؟."

ووجه رواد السوشيال ميديا، تحذير شديد اللهجة لجمال عيد، وحسام بهجت : "أيها العملاء الخونة، سيأتي يوم الحساب قريبًا، ولن ينسى الشعب متاجرتكم بدماء أبنائه الشهداء".

السياسة