الجمعة 19 أبريل 2024 مـ 08:34 صـ 10 شوال 1445 هـ
موقع الصفوة
رئيس التحرير محمد رجبالمشرف العام رحاب غزالة

أسعار الدولار اليوم الاثنين23-11-2020 في بداية تعاملات البنوك

استقر سعر الدولار في بداية تعاملات البنوك الصباحية اليوم الإثنين 23-11-2020 ، بعد أن شهت العملة الأمريكية حالة من التراجع المستمر خلال الفترة الأخيرة.
سعر الدولار اليوم الإثنين 23-11-2020 في البنوك المصرية : سجل سعر البنك المركزي 15.55 جنيه للشراء و15.68 جنيه للبيع سجل البنك التجاري الدولي، الدولار أمام الجنيه عند 15.58 جنيه للشراء، و15.68جنيه للبيع. سجل الدولار أمام الجنيه في البنك الأهلي المصري 15.59 جنيه للشراء، و15.69 جنيه للبيع. سجل الدولار أمام الجنيه في بنك مصر 15.59 جنيه للشراء، و15.69 جنيه للبيع. سجل بنك عوده سعر العملة الخضراء أمام الجنيه عند 15.59 جنيه للشراء، و15.69 جنيه للبيع. سجل بنك الإسكندرية سعر العملة الأمريكية أمام الجنيه، عند 15.57 جنيه للشراء، و15.67 جنيه للبيع


يأتى هذا في الوقت الذي يحقق فيه الاقتصاد المصري مؤشرات إيجابية، حيث واستعرض التقرير توقعات المؤسسات الدولية لمعدل التضخم في مصر خلال عام 2020، حيث توقعت الإيكونوميست أن يصل إلى 4.7%، بينما توقعت وكالة فيتش أن يسجل 4.9%، بينما توقعت وكالة بلومبرج أن يصل التضخم إلى 5.9%، في حين توقعت كابيتال إيكونوميكس أن يسجل التضخم 4.8%، وذلك مقارنة بـ 9.2% لعام 2019. هذا وقد أشار التقرير إلى استمرار الحفاظ على معدل التضخم ضمن النطاق المستهدف من البنك المركزي المصري 9% (± 3%)، مستعرضاً تطور معدلاته خلال عام 2020، حيث سجل 4.5% في أكتوبر، مقارنة بـ 3.7% في سبتمبر، و3.4% في أغسطس، و4.2% في يوليو، و5.6% في يونيو، و4.7% في مايو، و5.9% في أبريل، و5.1% في مارس، و5.3% في فبراير، و7.2% في يناير. ونوه التقرير عن أن انخفاض أسعار السلع الغذائية يدعم استقرار معدلات التضخم، مشيراً إلى تسجيل أسعار الغذاء معدلات سالبة (انخفاض في الأسعار) للمرة السابعة منذ بداية 2020، حيث سجلت انخفاضاً بنسبة 0.7% خلال أكتوبر، و2.6% في سبتمبر، و4.1% في أغسطس، و1.5% في يوليو، و0.7% في مايو، و1.7% في مارس، و0.9% في فبراير، وذلك وفقاً لمعدلات التغير على أساس سنوي لحضر الجمهورية. واستعرض التقرير توقعات المؤسسات الدولية لمعدل التضخم في مصر خلال عام 2020، حيث توقعت الإيكونوميست أن يصل إلى 4.7%، بينما توقعت وكالة فيتش أن يسجل 4.9%، بينما توقعت وكالة بلومبرج أن يصل التضخم إلى 5.9%، في حين توقعت كابيتال إيكونوميكس أن يسجل التضخم 4.8%، وذلك مقارنة بـ 9.2% لعام 2019. هذا وقد أشار التقرير إلى استمرار الحفاظ على معدل التضخم ضمن النطاق المستهدف من البنك المركزي المصري 9% (± 3%)، مستعرضاً تطور معدلاته خلال عام 2020، حيث سجل 4.5% في أكتوبر، مقارنة بـ 3.7% في سبتمبر، و3.4% في أغسطس، و4.2% في يوليو، و5.6% في يونيو، و4.7% في مايو، و5.9% في أبريل، و5.1% في مارس، و5.3% في فبراير، و7.2% في يناير. ونوه التقرير عن أن انخفاض أسعار السلع الغذائية يدعم استقرار معدلات التضخم، مشيراً إلى تسجيل أسعار الغذاء معدلات سالبة (انخفاض في الأسعار) للمرة السابعة منذ بداية 2020، حيث سجلت انخفاضاً بنسبة 0.7% خلال أكتوبر، و2.6% في سبتمبر، و4.1% في أغسطس، و1.5% في يوليو، و0.7% في مايو، و1.7% في مارس، و0.9% في فبراير، وذلك وفقاً لمعدلات التغير على أساس سنوي لحضر الجمهورية.