الصفوة
  • Dar al emarat
• صعيد مصر ... ممر التنميةعرس حزب أبناء مصر..الجمعية العمومية تجدد الثقة لمدحت بركات رئيسا للحزباليوم.. مدحت بركات يواصل الرد على أكاذيب محمد ناصر في ”كلام في السياسة”مدحت بركات: قضية سد النهضة أمن قومي لمصر ومسألة حياة أو موتالدكتورة أسماء أبوغزالة: الرئيس فتح العديد من مجالات الاستثمار.. ونفخر بها جميعًا (فيديو)الدكتورة ”أسماء” و”لمياء” يفتتحان الملتقى العربي الأفريقي الأول بمشاركة نجوم الفن والسياسة (فيديو)”سيلوانا دايمون الاماراتية ” تفوز باكبر عقد لتطوير وتنفيذ المشروعات التنموية الحكومية في جنوب السودانتكريم طفل مصرى يحلم بالسفر إلى القمرالسبت القادم.. تحالف الاحزاب يناقش اليات تنشيط عمل اتحادي المرأة والشباب استعدادا لانتخابات المجالس المحليةخلال مؤتمر أخبار اليوم العقاري.. مدحت بركات: السوق المصري حاليا جاذب للاستثمارات العقاريةمدحت بركات:جريدة الطريق تحولت لمنبر لجميع أطياف المعارضة في وقت أمثال محمد ناصر أختبئوا فى الجحورمدحت بركات:تخليت عن صمتى ردا على مزاعم محمد ناصر المفبركة
المرأة والأسرة

س وج.. معلومات ومحاذير مهمة يجب أن تعرفها عن كوفيد-19

الصفوة

فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، بدأت مدينة "ووهان" الصينية عاصمة مقاطعة هوبي، والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من 11 مليون نسمة، وسابع أكثر المدن الصينية اكتظاظا بالسكان، وإحدى المدن الوطنية المركزية في الصين، تستشعر ضيفًا ثقيلًا متخفي، لا تعلم أين يسير وماذا سيفعل ومن يستهدف، وسط حالة من الذعر تعم البلاد.
كورونا يغزو العالم من ووهان.


جاءت إحدى الحالات إلى مستشفى "ووهان" العام، تعاني ضيقًا بالتنفس وأثار أشبه ما يكون إلى الإنفلونزا ولكن بدرجتها الشديدة، لتبدأ الحالات تتوالى وسط إخفاء وتعتيم من قبل السلطات الصينية، التي أرادت أن تعرف حقيقة ما يحدث، لتكتشف أن هناك فيروس غريب يفتك بالبشر، وينتشر بينهم بسرعة، نبأت الجميع بأن هناك خطر يحدق بالعالم وكارثة باتت قريبة.


كورونا أرعب العالم في احتفالات العام الجديد
توالت الإصابات والحالات، لتقرر الصين فرض حظر التجوال ومنع التنقل بين مدنها، ووضع قوانين وإجراءات صارمة، لمنع تفشي الفيروس الجديد من سلالة "كورونا"، إنه "كوفيد-19"، الذي حفَل على العالم أجمع، قبل أن يحتفلون بالعام الجديد.


ونستعرض عبر بوابة "الفجر" الإلكترونية، أبرز المعلومات المهمة التي تتعلق بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" على صورة "س وج"، منذ اللحظات الأولى لظهوره، وحتى تفشيه بالعالم، وتسببه في أزمة اقتصادية كبيرة القت بظلالها، على الدول كافة.


- ماذا تعرف عن فيروس كورونا المستجد؟
فصيلة فيروسية جديدة من سلالة "كورونا" التي تهاجم الجهاز التنفسي، وتختلف أعراضها من شخص لآخر وتنتقل بشكل سريع بين الأفراد، وظهرت في مدينة "ووهان" في أواخر ديسمبر من العام الماضي. - لماذا سمي الفيروس بـ "كوفيد-19"؟
البداية نود تقسيم الكلمة إلى مجموعة أحرف وأرقام على هذا النحو "co"، "vi"، "D"، "19"، وهي كلمة تشير دلالتها إلى CO" أول حرفين من "CORONA" و"VI أول حرفين من كلمة فيروس "Virus" والـ"D" أول حرف من كلمة مرض بالإنجليزية " diseas" و19 هو العام الذي اكتشفت به الجائحة، أي مرض فيروس كورونا المستجد المكتشف في 2019.


- ما هي الأعراض الشائعة لفيروس كورونا؟
تتنوع أعراض "كوفيد-19"، وهي ليست قائمة ثابتة حيث كانت في بداية الأمر، لا تخرج عن بعض التداعيات مثل " ارتفاع في درجة حرارة الجسم، والسعال الجاف، وضيق في التنفس، وأضافت منظمة الصحة العالمية، أن بعض المرضى يتعرضون للشعور والإصابة بالآلام والأوجاع في الجسم، احتقان بالأنف، الرشح، ألم في الحلق، أو الإسهال، وتبدأ بدرجة خفيفة وتزداد حدتها بعد ذلك.


وهناك بعض الأعراض الأخرى التي بدت على بعض حاملي الفيروس، منها: الاهتزاز المتكرر بالجسم، وألم بالعضلات، صداع بالرأس، إلتهاب الحلق، وفقدان حاستي التذوق والشم.


هل تستدعي الإصابة بفيروس "كورونا" الشعور بالقلق والرعب؟
ينبغي على كل شخص تأكد من إصابته، أن يحافظ على ثباته، ولا يجعل معنوياته تنخفض حتى لا تؤثر على حالته النفسية، والتي لها دور كبير في تخطي الإصابة والمساعدة في الشفاء، ويرجى اتباع الإجراءات والقواعد العلاجية في حال تم العلاج بالمنزل.
- كيف ينتشر فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"؟
ينتقل "كورونا" بين البشر بسرعة كبيرة وسهولة، من خلال عدة أمور أهمها: التصافح بالأيدي والتقبيل، السعال والعطس، مخالطة مصاب وملامسته، ملامسة سطح مصاب ولمس الفم والعينين أو الأنف.
- ما هي أفضل الطرق للحد من انتشار "كورونا"؟
هناك مجموعة من الإجراءات الوقائية، الواجب اتباعها للحد من انتقال "كوفيد-19" ولعل أبرزها، ارتداء الكمامات، الحفاظ على التباعد الاجتماعي ومسافة آمنة بين الأشخاص، الاعتناء بالنظافة الشخصية واستخدام المعقمات والمنظفات، البقاء في المنزل في حال الشعور بأعراض، غسل اليدين بالصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
- هل يوجد لقاح يقضي على فيروس "كورنا"؟
لم تتمكن دول العالم من التوصل إلى لقاح أو علاج يقضي على فيرروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وهو ما جعل هناك صعوبة في التعايش معه إلى الآن، برغم محاولات بعض الدول التعايش بشكل طبيعي، وتجرى حاليًا أبحاث عالمية من أجل التوصل إلى علاج.
كيف يعالج مصابو كورونا مع عدم توافر لقاح؟
هناك بروتوكلات علاجية وضعتها وزارة الصحة العالمية، تقوم على علاج الأعراض الناتجة عن الإصابة بالفيروس، والتخفيف من الشعور بالألم والتعب، حيث تساعد المريض على الراحلة بشكل كبير، وتنشط مناعته.
- هل تمنع المصافحة وارتداء القفازات من الإصابة بـ "كورونا"؟
يصيب "كوفيد-19" الجهاز التنفسي، وهو يتبع السلالة التي تنتقل عن طريق المصافحة وملامسة الأيدي، كم أن منظمة الصحة العالمية قالت إن الوقاية تكون عبر غسيل اليدين يوميا وبشكل متكرر.
- من هم الأكثر عرضة للإصابة بـ "كورونا"؟
أثبتت الدراسات والتقارير أن كبار السن وأصحاب الأمراض المنزمنة المتعلقة بالقلب والضغط والسكر ومشاكل الجهاز التنفسي، ومرضى السرطان وضغط الدم هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".
- كم يبقى فيروس كورونا على الأسطح ومدة حضانته؟
أشارت الدراسات إلى أن الفيروس يبقى على الأسطح ثبت بقاء الفيروس التاجي كورونا علي الأسطح لعدة أيام أو ساعات وذلك حسب طبيعية ونوع الأسطح، وينصح بتنظيف الأسطح بشكل دائم لتجنب تمكن الفيروس، والقضاء عليه، باستخدام المطهرات المناسبة، كما أن فترة حضانة "كورونا" لا تتعدى الـ14 يومًا.
- كم عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا والوفاة والمتعافين حول العالم إلى الآن؟ بلغ عدد المصابين حول العالم اليوم الخميس 7.514.706، فيما وصل عدد الوفيات إلى 420.305 حالة، في حين تعافى 3.809.138.
- كم عدد إصابات ووفيات كورونا في مصر والمتعافين؟
تخطى إجمالي إصابات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" حاجز الـ38 ألف إصابة بجمهورية مصر العربية، في حين سجلت مصر 1342 حالة وفاة، ووصل إجمالي المتعافين إلى 10289 حالة، وسط تفاؤل بشأن ارتفاع أعداد المصابين، بعدما حفز الأزهر على ضرورة التبرع بالبلازما من قبل المتعافين، لإنقاذ مصابين، بعدما ثبتت هذه الطريقة فعاليتها العلاجية.

المرأة والأسرة