تحقيقات

لعابري السبيل والمغتربين.. موائد الرحمن دليفري في صعيد مصر

وجبات
وجبات

تماشياً مع حرص معظم المصريين على استمرار بعض الطقوس الرمضانية التراثية، ومن بينها «موائد الرحمن» رغم حظر كورونا، دشنت مطاعم مصرية، خدمة «موائد الرحمن دليفري»، تقليد جديد فرضته جائحة فيروس كورونا فى مصر، وامتد من العاصمة القاهرة إلى الأقصر فى جنوبى البلاد.

وأطلقت مطاعم بيتزا كويك وسناك تايم، اللتين يمتلكهما الخبير السياحى ورجل الأعمال المصرى الشاب محمد عبدالحميد، خدمة تقديم الموائد الرمضانية بنظام الدليفرى.

قال "عبد الحميد" إن الهدف من تقديم مطاعمه لتلك الخدمة لعملائها، هو الحرص على استمرار بعض الطقوس الرمضانية التراثية، والتى تأتى فى مقدمتها موائد الرحمن الرمضانية، التى توقفت هذا العام بسبب الإجراءات المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى أنه بدا بنفسه وحول المائدة الرمضانية السنوية لمطاعم بيتزا كويك إلى مائدة دليفرى، حيث يتم توصيل وجبات الإفطار الجاهزة إلى مستحقيها في المستشفيات ولمن يعملون فى الشوارع وقت الإفطار ولعابرى السبيل والمغتربين.

وأكد "عبد الحميد" على استعداد مطاعمه لتقديم خدمة موائد الافطار الرمضانية بنظام " الديلفرى " للعملاء، بالمائدة الرمضانية المجانية السنوية لمطاعم بيتزا كويك وسناك تايم، ونقل هذه التجربة للعملاء، حيث يمكن أن يتسلم العميل وجبات مائدته الرمضانية جاهزة ومغلفة ليقوم هو بتوزيعها بنفسه على من يريد مشاركتهم فى مائدته، من الأصدقاء أو الأقارب أو الجيران أو الفقراء، أو تحديد قائمة بمن يريد أن يقدم لهم وجبة إفطار رمضانية، وتقوم محلات بيتزا كويك وسناك تايم بتوصيل الإفطار لهم.

وتشكل موائد الرحمن في مصر أحد المظاهر الرمضانية المهمة التي تطورت عبر سنوات طويلة من فكرة تنطلق من قيم دينية تتعلق بإطعام المحتاجين، ومبادئ إنسانية ترسي مفهوم التكافل الاجتماعي إلى مظهر رمضاني تراثي يغلب عليه طابع الاحتفال والاحتفاء بقدوم شهر رمضان، وطوال سنوات كانت الموائد الممتدة في الشوارع والميادين والأزقة المصرية مشهداً رمضانياً لافتاً يرسخ لكافة المبادئ والقيم الإنسانية.

تحقيقات